الأربعاء، 26 أغسطس، 2009

رامبرانت منا وفينا




قراءي الأحبة قررت اعطيكم بريك من تغطيتي لأعلامنا المبجل ، لأن اعصابي تعبت وقلت "ايش الوازي والكالف = ايش جابرني ) اريح نفسي كم يوم واخذ فترة نقاهه خصوصا الجماعة من مدونين ومنتديات ما مقصرين . طلعت مع توأم الروح ورحنا فندق جراند حياة نزور معرض الرسام الهولندي الشهير " رامبرانت" . اكيد لازم نضارب من اول مادخلنا الفندق .




مسقطية الهوى : اريد اشرب شاي مغربي ، وبعدين نشوف اللوحات .


توأم الروح : روحي لعبي . بنروح نشوف اللوحات اول .




اكيد رافقت جملة توأم الروح بعض اللمسات الحنونة - شد من الكتف ، وغرس الاظفار الحادة والمطلية بطلاء مضاد للكسر والانبعاج في عضلات يدي ، ما بقى شي فيها سالم بسبب توأم الروح. اكيد هي تولت القيادة ومشت قدامي ، وانا اقولها الطريق مامن هنا، وهي ولا هنا" عاطيتني الأذن الصماء" . المهم لفت فينا السلطنة ، لحد ما وصلتنا القاعه . نفسي كان مقطوع والهث من التعب زين ما اغمى علي قدام القاعة ، بس لما شفت الأمن والحراسه عرفت ان الجماعة مستعدين صح لهالحدث الكبير . المهم اخذوا شنطنا ، وقلت لهم طيب ممكن الموبايل( مسقطيه الهوى كانت ناويه تصور " بس للأسف كل شي تم مصادرته وقلت ماعليه ، بصور ( البروشور) وبحطه في المدونة . دخلنا وتأملنا في اللوحات ، وقفتي توأم الروح خمس دقائق قدام لوحة وقالت


توأم الروح: " صدقيني ، رامبرات في عرق منا ...(وذكرت اسم قبيلتها ) "


ردت مسقطية : " حتى رامبرانت ماسلم في عرق منكم ، كيف عاد ؟"


توأم الروح : " شوفي حواجبي وعيوني ، ما ملاحظة شي "


مسقطية الهوى : " لا ماملاحظة ولا بلاحظ ، ورانا 90 لوحة نشوفهم ، خلصينا "


توأم الروح : " احنا .... ( وذكرت اسم قبيلتها ، اغلبنا عينا اليسار اصغر من اليمين والحواجب نفس الشي "


مسقطيه الهوى : " كل العالم الجانب اليسار اصغر من اليمين "


توأم الروح : " لا احنا بس "


بدت توأم الروح تزبد وترعد ، رحت انا وخليتها وقلت طيب بس انتو ، انا بروح اشوف اللوحات الثانية .وهي ظلت مرتزة عند البورتريهات الشخصية لرامبرانت ، اشوفها من بعيد تدقق في الصورة ، وتشوف انعكاس وجها على الزجاج ، وتلاحظ الشبه بينها وبين الرسام العالمي .


عشر لوحات كانوا بيني وبين توأم الروح ، وهي تحاول تناديني وتأشر من بعيد ، وانا أأشر والوح بيدي في اشارة اني مابرجع اشوف الشبه بين عيونها وعيون رامبرانت . المهم في النهايه فضحتني قدام الأجانب - لأن ماكان في ولا عماني في القاعة غير الحارس وانا وتوأم الروح- وبدت تصدر اصوات الصعاليك : " بس بس بس بس بس " كل الاجانب بدوا يتلفتوا ، واخر شي كالعادة استجبت ورحت ، كانت تقول ان الشبه اوضح في الصورة الثانية . عضيت شفايفي من القهر ، واستهديت بالله وقلت رمضان شهر الصبر والله يجازيني على صبري عليك ياتوأم الروح . المهم استمتعنا ، طلعنا واخذنا شنطتنا من الامن ، كانوا الاجانب يتوافدوا على المعرض ، اكيد ولا عماني دخل لا معانا ولا بعدنا ، عسى خير ، يمكن بعد التراويح بيشرفوا ، واذا ما شرفوا ما غريبه - ماغريب الا الشيطان .




الشاي المغربي :


اخيرا ربي جازاني على صبري ، رحنا المقهى في اللوبي ، وجلسنا في مكان اضاءته خافته وجلسنا ننتقد اللوحات . يا سلام كنا عايشين الدور عالاخر ، انا اتكلم عن الظلال والنور في اللوحة ، وتوأم الروح تتكلم عن عجائبية الشبه الي بين عيونها وعيون رامبرانت . وذكرتلي اني لو شفت جدها لكنت ما شككت لأن بالفعل عينه اليسار اصغر من اليمين ومثل رامبرانت بالضبط !!




على اخر الجلسة خلاص صار عندي غسيل دماغ ، واقتنعت وآمنت ان توأم الروح فيها عرق هولندي ورامبرانت من اهل ابوها .




تفاصيل الصور :


التقاط : مسقطية الهوى


جراند حياة مسقط في اللوبي وانا اشرب الشاي المغربي


الثلاثاء 25-8-2009