الخميس، 20 أغسطس، 2009

أناناس






كالعادة ، توأم الروح تسافر وانا اتأزم نفسيا واستوحش واحس اني وحيدة ومكسورة . اليوم قررت اتمرد واطلع مع صديقة الطفولة ( زووز ) قضينا مشاوير مهمة واشترينا هدية لصاحبتنا العزيزة الي عيدميلادها بكرة وإلي توأم الروح ما تعرفها . ( اعرف ان توأم الروح اول ما تقرأ الكلام بترسل مسج من هاذي ومن وين عرفتيها وايش تشتغل وبتحقق فأصلها وفصلها .. ، لكن على مين ، انا ناويه اقهرها وما اقولها اي شي عن صديقتي المشتركة مع زوز)- تستاهل وإذا كنتي تقرأي هالكلام ياتوأم الروح اقولك : ايوا تستاهلي ، كل يوم والثاني راسلتلي وسائط : هذي صورتي على شط اسكندرية ، هذي السينما الي بندخلها بعد شويه ، هذي المكتبة الضخمة) - تخليني اغار خصوصا لما شفت صورة المكتبه،، يالله حسيت بنار (تعرفني كيف اعشق المكتبات وتتناذل ) وبهذي المناسبه بكتب هذا الموضوع عشان اقهر توأم الروح واسرد لها تفاصيل طلعتي مع صديقة الطفولة ( زووز) .






مريت على ( زووز )البيت ومن اول ما دخلت السيارة ما سكتنا ، خصوصا ان ( زووز) مدرسة ّ وقد نفيت كغيرها لمدة عام واخيرا أشفقت وزارة التربية عليها وعّينت في العاصمة مسقط حيث تنتمي وأنتمي . فكانت الحكايا تتقافز شغفا للخروج من دواخلنا . رحنا الستي ورحنا الخوير ورحنا الشاطي ورحنا ورحنا - ويا توأم الروح انبطي غيرة على شط اسكندرية ...






وبعد كل الحواطة ، يالله شوو كنا عطشانييين نتخيل سراب العصاير المثلجة ، والبربيكان البارد الي ينعش صمامات القلب ، ولكي نلبي نداء العطش هذا ، توجهنا إلى (قرمشينو) صح انه هالمحل الخطير بعييد كثير عن بيتنا بس تعنينا له ، بس عشان نزيد من الحواطة ونقهر وتوأم الروح وهي تقرأ هالكلمات .






وصلنا ( قرمشينو) ، ونادينا رفيق ، في رفقاء عدة في هذا المحل وكلهم يتشابهوا اظنهم من عائله وحدة ، بس الرفيق الي جانا نكنيه (برفيق مسطول ) دايما يعذبنا لين ماياخذ طلبيتنا صح . المهم هالمره وعشان ما يلخبط ، قلنا نختصر الطلبيه في مشروبين بس . عشان نروي عطشنا بلي خاطرنا فيه :



( زووز ) : انا في ريد واحد بيبسي دايت .



مسقطيه الهوى : انا في ريد واحد بربيكان رازبيري . رازبيري سيم سيم ستروبيري . في معلوم ؟!!



رفيق مسطول - وهو يهز الراس وأمطر على عبايه زووز بعضا من رذاذ جوز الهند- : ايوا في معلوم .






رجع رفيق بما طلبناه - او هكذا ظننا - وحركنا السياره مودعين( قرمشينو) .






قررنا انا و ( زووز) ان تشرب كل منا ما طلبته في بيتها ، لنضيف الى البارد ثلجا ً يصقعه برودة ً . وصلت (زووز) البيت ، وقفلت انا راجعة ً إلى بيتنا . جلست عالكرسي بعد ما جهزت كوب مليان بالثلج ، وتأملت الكيس امامي برضى . مددت يدي ، لمست تلك الزجاجة الخضراء الرشيقة : اه ياباربيكان مافي زيك اثنان . وانا اصب الباربي لفتت نظري تلك العلامة الصفراء !!! ومثل الي انسطل ما استوعب او اني ما رضيت استوعب ان الباربي كان ما رازبيري الي خاطري فيه ، كان ( أناناس ) .






ذقت الطعم تلون وجهي ، ماحبيته ابدا .






باربي : كأني ما عجبتك ؟!






مسقطيه الهوى : خير !!! انت بعد تتكلم ؟! عشنا وشفنا .شربت كل انواع الباربي الي احبهم ومحد فيهم كلمني ، وانت ( يالشبّهه) \ تعبير عماني للتعبير عن القبح والدمامة \ تتكلم ؟






باربي : وانتي على بالك ، انا مثل غيري من الباربي ، انا اناناس . ايش دراك انتي بالذوق ؟!






مسقطيه الهوى : تراك زودتها .






باربي : انت ماتشوفي ، انا نصي فاكه ، بس نصي الثاني منكم . امم ركزي شويه : انا ... ناس . انا الي غنالي محمد عبدو : مجموعة انسان، هذاك انا . انا ناس، كلي مشاعر واحساس .






مسقطيه الهوى- غفت على الكرسي ، وماحست على نفسها من زود التعب- وهي تهذي : انت كلك مشاعر واحساس .






كان هناك من تسلل الى الغرفة ولم تشعر به حتى صرخت بسبب ألم حاد اصاب اذنها ، نعم كانت بنت محمد تضغط على اذنا بغل ٍ وقسوة وهي تصرخ : من هذا حبيبتي الي كله مشاعر واحساس ؟






مسقطيه الهوى : انااااانااااس والله اناااناس .






بنت محمد - وهي تضغط بشدة على اذني : اناناس ياحبيبه امك انتيه ، انتي فوادك فأناناس ؟.






مسقطيه الهوى تصرخ متألمة من القرص المستمر : والله ما احبه والله مايعجبني .






بنت محمد : ماتحبيه تو عاد ، قبل شويه كله مشاعر واحساس . ها بعدك باغيه اناناس ؟






مسقطيه الهوى : التوووووووووووبة التووووووووووبة ماباغيه شي .









- في النهايه كما ترون قرائي الاعزاء ، فأن القدر لايزال يقف مع توأم الروح رغم محاولاتي لإغاظتها ، دوم تطيح على راسي وتكون النهايه مؤلمة ، واحصل على انتقامها الابدي وان لم تتواجد هي ؟؟ انه القدر وانها لحقيقه مؤلمة ، ولكن هذا هو الواقع وتلك هي القواقع...












تفاصيل الصورة :



التقاط : مسقطيه الهوى .



الاربعاء 19-8-2009