الأحد، 17 مايو، 2009


عندما هممت برمي ماتبقى من الخبز بالجبن ..تذكرت موقفا صادفني لن انساه ماحييت .


كان شتاءا قاسيا .. بعيدا عن عمان ، والغربه كانت تنخر القلب والبرد تكفل بباقي الجسد .

كان شهر الصيام ، وكانت الانفس ترغب بكسب بعض الهبات الربانية .. ولكن عطاءها كان مخز كما رأته عيني . كنت امشي تحت المطر ورأيت اكياس من الخبز موضوعة على الطرق . ليس خبزا طازجا ابدا ،هذا الذي نهبه للجياع . كان ماتبقى من الولائم !

الموقف ابكاني .. الايادي لاتمتد للأيادي . نضع فضلاتنا ونهرب ، نخشى حتى التقاء الاعين !



يضعون اكياس الخبز

بعيدا عن ايادي الفقراء

والاخضر الابيض

يرسم على الرغيف خرائطه

والجائعون لاتزال انوفهم تخدعهم

جميعهم يبحثون بعيدا عن مقاصدهم

أأنت من تضيعهم ؟!

ام هم من يعشقون الضلال؟!



تفاصيل الصورة :

إلتقاط : مسقطية الهوى

الاحد 17-5-2009