الثلاثاء، 26 مايو، 2009

تم بحمدلله ..واخيرا




" السلحوفة " خلصت اخيرا من رواية " The White Tiger " . السلحوفة هي انا مسقطية الهوى هكذا يحلو لقريباتي تسميتي . فأنا ابطئ فرد في العائلة بموضوع القراءة . استغرقت شهرين تقريبا لقراءة هذه الرواية تقع في 321 . ومازاد الطين بلة ، ان لدي طقوسي الغريبة في القراءة . فكما ترون في القلم الموضح في الصورة، لا يظهر القلم عبثا هنا . فأنا اخطط عباراتي المفضلة في الرواية. توأم الروح تنتقدني وتقول :" انتي ماداخله امتحان" . صحيح انا ماداخله امتحان بس احب ارجع لرواية ولا تزال اثاري شاهدة على مروري عليها. هناك بالفعل عبارات مميزة وتستحق هذا التخطيط . نعود للرواية . بالفعل رواية شيقه وتستحق الفوز بجائزة المان بوكر 2008 . كاتب الرواية : "Aravind Adiga" هندي الجنسية. الراوي هنا وهو الشخصية الرئيسية والمحورية في الرواية يلعبها شاب هندي من احدى طبقات المجتمع الهندي الفقيره جدا والتي تكافح من اجل البقاء في ظل فقر يكاد يكون مقدرا لهم طيلة اعمارهم . يقوم هذا الشاب بكتابه رسائل موجهة الى مسؤول صيني عالي المستوى من المتوقع ان يزور الهند . الرواية كلها عبارة عن رسالة طويلة يكتبها هذا الشاب في سبعة ليالي .هذه الرسالة المطولة تحكي لهذا المسؤول الصيني مايجب ان يعرفه عن الهند ، فهذا الشاب ينبهه ان ماسيراه في زيارته الرسميه للهند لاتمثل ابدا واقع الهند . سيحكي هذا الشاب واقعا يعايشه الفرد البسيط في الهند ، وكيف له ان يتعامل مع مجتمع اذعن لثقافه قدرت لكل طبقة مصيرا ابديا يولد ويموت عليه . ماذا عن الطموح ؟ ماذا عن الاحلام المشروعة ؟! ماذا لوخرج ديك من هذا القن ؟! هل ستتمكن منه السكاكين المصقوله ؟ ام انه سينجو من قدره المحتوم؟!






تفاصيل الصورة :


التقاط : مسقطية الهوى


26-5-2009