الاثنين، 27 ديسمبر، 2010

لعبة الكراسي

أقتلعنا من الأرض أوتار الخيام وثبتناها في رؤوسنا

التخييم فعل مؤقت مهما طال
لهذا أختفت الخيمة وأتى البيت

القبيلة ليست سوى عنوان
وهناك عنوانين اهم من مضمون كُتبها

يقولون الشهادة عصا أتكأ عليها , ولكن القبيلة هي (ظهري )!

ومن لاظهر له , لا يحتاج الى كرسي

هنا لا نلعب لعبة الكراسي
ليس عليك ان تدخل السباق لتفوز
المسؤول عن توزيع الكراسي يمسك بجهاز التعداد
ويمنح الكراسي (للأغلبية )
وهذا هو العدل!

أشياء ليس لها وجود :
حاكم مستبد
مومس فاضلة
لص شريف
(قبيلة دموقراطية )
الأخيرة فقط لي

يقولون ان مسقط لايوجد بها قبائل
اذن هل اتى المهاجرين ليتجاروا مع الجن!

ينتقدون مسقط
لأنها تقبل الجميع
وهم لا يفعلون

حين يعود المسقطي الى مسقط
لايقول راجع (للبلد )
بل يقول راجع (للبيت )
وما اعظم الفرق بين الأثنين!

لاتزعل مسقط من المؤقتين
الذين يضبطون ساعاتهم لمغادرتها نهاية الأسبوع
كالأم التي سيقضي اطفالها يوما واحد بعيدا عنها
تتنفس الصعدااااء





Published with Blogger-droid v1.6.5