الاثنين، 17 مايو، 2010

تعمين الأذان

سمعت كما سمع غيري بقرار منع المقيمين من الاذان ، ما اعرف ليش؟ بس اظن السبب الرئيسي للحفاظ على الخصوصية العمانية ، لأن بتلاقي بنجالي يأّذن بطريقته ، وتلاقي اندونيسي يأذن بطريقته ، فأحنا مثل مانوحد ألوان البيوت لازم نوحد الآذان عشان ما نشوه المنظر والمسمع العام .
هناك حقيقة علمية أود ان تصل الى المسؤولين عندنا : هي ان الرتابه والروتين يزيد من احتمالة تعرض الانسان للخرف المبكر .
فما بالك ونحن الروتين حولنا وحوالينا ، ألوان البيوت نفس الشي ، التصاميم تكاد تكون نسخة من بعض حتى في مملكة الشخص وبيته وسكنه بنتحكم اي لون واي شكل ، الحين الاذان نفس الشي نوحده عشان ما نسمع إلا النغمة العمانية للأذان او بالتالي نحافظ على الخصوصية ونقوم " بتعمين الاذان " .
من وجهة نظري الشخصية ،الاسلام دين لم يفرق بين الاجناس ولم يميز بين آذان عربي على اعجمي إلا بالتقوى ، بس اظن نحن مكتفيين بالقشور من لبس وعمامه لكن العنصرية بندعمها ونقول عنها " تكافؤ " ويمكن التكافؤ اتسعت اختصاصاته لتشمل الاذان ايضا . والله ما اعرف ما اريد أتدخل في قرارات الشؤون الدينية ، لأن اساسا محد يريد ياخذ راينا في شي ، فأحسن القرار يطبق وفمي اسكره بقفل .
بعيدا عن المنظور او البعد الديني لقرار المنع ،وانطلاقا من " نظرية المؤامرة" اظن وزراة القوى العاملة لاعبة دور خفي :) هههههه عشان تزيد نسبه التعمين وبدل ما نكون في المركز الاول في احلال المواطنين في المهن على مستوى الخليج او الوطن العربي ، انشالله بنحتل المركز الاول على مستوى العالم !!!
اكيد هذا المنع بدوره سوف يفتح سوق عمل جديد للشباب العماني الطفران ، وسوف يسعى جاهدا ان يعين في وظيفة مريحة بإحد المساجد ، وشي طبيعي يغير "اللوك \ الستايل " ويطول اللحية ويقصر الدشداشه وعمامه بيضا ، وتغيير اللكنه " يعني يعطي الغنة والادغام حقهم " ويرصص على كل حرف " ويطلع وعليه ختم الجودة ! واحتمال كبير يحصل على الوظيفة . لأن توأم الروح خبرتني عن واحد ماكان محصل شغل ، فما كان منه إلا ان غير اللوك وصار مطوع واشتغل تحت مكيف المسجد وظيفة مريحة براتب مجزي ! وهذا كله عشان يتخلصوا من الهندي الي كان يأذن في الحلة !
وعشان التعمين كل شي يهون