الثلاثاء، 10 مارس، 2009

Womanhood day



!Womanhood day! Manhood day
!What about a mankind day – at least it makes sense


رغم إنني إستقبلت عدة رسائل للتهنئة بيوم المرأة العالمي الذي يصادف 8 مارس من كل عام ،و أضطررت بسببها أن أجامل العديد من المهنئات بهذا اليوم .
إلا إنني سأصرح هنا بأنني " لا أجد هذا اليوم منطقيا أبدا ! وانه ليوم يستخف من شأن المرأة ، عوضا عن تقديرها " .
وما حفزني للكتابة عن هذا الموضوع " الصورة الماثلة أمامكم " والتي إلتقطت البارحة من حائط إحدى المجمعات التجارية بمسقط . إحتفالا ب (Womanhood day) او يوم المرأة العالمي .

ان هذا الفصل للجنس البشري من – رجل و إمرأة – ليعزز الشعور لدى الكثيرين بأن هناك صراع قائم فعلا بين الطرفين . وان كان هذا اليوم او غيره ، يصنف بمثابة التعويض لما سبقه من تهميش للمرأة . فإنني أقول ان ذلك التهميش قد زال وانتهى ، وليس بتكرم من أحد . وإنما بجدارة المرأة وحدها. إن الله – جلت وتعالت قدرته – لم يحدد جنسا في عمران الأرض . وان كان هناك جنس زائد عن الحاجه ، لما خلقه أصلا.

لقد كرم ديننا المرأة ، وما كان من تهميش لها في السابق . لهو من ضلال الأولين وما للدين شأن به .

وإنني هنا أدعو ليوم يحتفى به " بالإنسان والجنس البشري " ليحل محل يوم المرأة ويوم الرجل .
سويا بنينا هذه الأرض ، وسويا نحتفل بما أنجزنا !

ودامت محبتكم لبعضكم ..

أمام مجمع " البريق "
العامرة مسقط
9-3-2009

8 مساءا