الأربعاء، 1 يوليو، 2009

يوم النحاسه العالمي


مر يوم الاربعاء ببطيء اليوم على غير عادته. كنت كل ما نظرت الى ساعتي اراها مازالت في نفس الدقيقة ! ربما لأنني كنت اعيد النظر إليها كل ثانيه واخرى، المسكينه ماتلحق تكمل دقيقه وانا اطالبها بالكثير. كان مالي نفس لأحد واحس اني ماطايقه اي شخص الكل فنظري كان " غلس " اليوم . كل هذا لأني بطلع اجازة 5 ايام ، مديري طالع 40 يوم ، وانا كل ما اطلب 5 ايام ،اجازتي ترفض ترفض ترفض ، بس اخيرا وقعها على مضض امس بطلوع الروح وبعد ما حسسني اني بتغيب اشهر مو 5 ايام قال وهو رافع حواجبه : 5 ايام ما كأنهم واجد ! . يقولي بتردد : يعني اوقع . وانا اقوله : ياريت .لما شفت توقيعه امس تهللت اساريري بنام وبشبع نوم .المهم اليوم الاربعاء ، فرحانه موت ورايحه الدوام بشيله ملونة ، بعد ما كنت مسودة في وجوههم الايام الماضيه . اليوم شيلة ملونة ، وروحي ملونة واريد احد يقولي : طلعي من الدوام ابدي اجازتك من اليوم. بس اضطريت انتظر لنهايه الدوام ، اففف الوقت والدقائق كانوا كأنهم سلاحف تريد تبيض . وانا حفرة فاتحه فمي لللبيض . والله ما اعرف ايش اخرف ، بس انا متنكده اليوم. بعد الدوام كان عندي مشوار قضيته للوالده ، بس بوزي شبرين ، واحس ان اجر بر الوالدين راح بسبب هالبوز . بس يارب والله ماقصدي بس حر ومتنكده ولا انا في الجو المغيم مافي احسن مني . رجعت البيت امي تصرخ فوجهي ، لاحول الله ليش كذا بس يابنت محمد . طلعت السالفه كلها تريدني اروح معاها عرس وانا ماشغلي هالمجاملات الاجتماعيه . قلت لها : انتي مني وفيني ، وانتي الخير والبركة ، وانتي احلى ام في الكون، وانتي الي بتروحي العرس ، ومع السلامه . رحت انام وانخمد الساعه 4 غرقت في النومة ، الساعه 4:30 اتصلت توأم الروح . حسيت الشياطين كلها تبنتني . وكان الحوار التالي :

توأم الروح : 1 ، 2 ، 3 ، 4 قووووووومي بسرعه .

مسقطيه الهوى : نعم ،، انتي شايفه الساعه كم ؟!

توأم الروح : قلت قومي يعني قومي .

مسقطيه الهوى : لاوالله ( بدا الوجه يكتسب لون احمر قاني )

توأم الروح : بسرعة يالله، انا ماجاني نوم وانتي لازم تقومي .

مسقطيه الهوى : انتي واصله البيت قبلي وعلى اساس انك بتنامي ، وانتي عارفه ان كان عندي مشوار بعد الدوام ، ورجعت البيت امي هزأتني ، ومالحقت انام نص ساعه صحيتيني من احلى نومة ،، ايييييييييييييييييش سالفتكم اليوم معاي !!

توأم الروح - مصدومة لأن مسقطيه الهوى اول مره تصرخ في وجهها : بكل هدوء طيب كملي نومة نتفاهم بعدين .

مسقطيه الهوى : لابعدين ولا قبلين لا تسويلي حركاتك . يالله باي

توأم الروح : باي


اكيد انا ما اكتفيت انهي المكالمه من زود العصبيه سكرت التلفون كله ورميته . وحسيت في عرق نافر جنب عيني اليسار يريد ينفجر ويطق ، ودمي يثور ، وماقدرت انام ، وضاربت الفراش ، ورميت بالوسايد . وبعد صراع نمت ربع ساعه وانا معصبه ، صحيت شعري نافش واضارب كل شي . الفراش مكفني ، بعد الضرابه الي صارت بيني وبينه ، وانا اصرخ :خوووووووز عني .دخلت اخذت شور وضاربت الصابونة الي طاحت من يدي ، ومسكتها ولصقتها في الجدار وقلت : اذا طحتي مره ثانيه ، بنسفك سامعه ، ماناقصني غيرك . طلعت ولبست وحطيت عود قلت بيريح اعصابي . حسيت اني عطشانه ، لبست عباتي وشيلتي مارضت تثبت عراسي ، قلت لها : غيبي عنك ما ثبتي . ركبت سيارتي حسيت عيني اليسار ترف كأنها ماسكنها سلك كهرباء. يالله مسقطيه الهوى كانت بتقلع عينها من مكانها وترميها من العصبيه . ابدا ماوقتك ، لا وازيدكم من الشعر بيت العين اليسار هي الي ترف للحين . افففففففففففففففف طفرانه . وانا في السياره اتصلت اكثر من مره بتوأم الروح بعد ما فتحت تلفوني قلت اكيد اتصلت او رسلت مسج ، لكن من وين توأم الروح تعبر وتحن . اتصلت وماردت ، جاتني الصرعه ورميت التلفون في السياره . وعيني ترف وعيني ترف ورجعت البيت وعيني ترف ، ايش اسوي ؟!

ولله من الطفره قلت انا بأدبك : مسكت بلاستر جروح ، وحطيته فوق عيني ، وقلت يالله رمشي لوفيك خير . وعيني بعدها ترمش والبلاستر ازعجني ولكنه ما ازعج عيني ، رحت اشيله نتف شعر حواجبي ،يااااااااااااااالهوي. بغيت اموت من الصياح ، ايش هالنحاسه ؟!

ماقادره اواصل العبرة خانقتني . ما اريد ما اريد شي .


توقيع اليوم : " متنكدة خلوها "


تفاصيل الصورة:

التقاط : مسقطيه الهوى

الوقت : ساعة نحس

اليوم:يوم نحيس بن منحوس النحيسي