الاثنين، 26 يوليو، 2010

بماذا يفرح الصغار ؟!



عزيزي: الي فرحان بالشهادة ،،شهادة السوربون مثلا :)
( سامحوني برجع للكبسة إلي ( باطة مرارتي وحارقة فوادي ) والله ما قادرة أتغاضى عنها ، لازم اعيد وأزيد في الحديث عن هذا الانجاز )
افتتاحية (1) :
اويــــــــــــــها وكبرت وعرفت تطبخ
أويــــــــها وصار عمرها أربعين سنه وصارت تنفخ
أويــــها والكبسة علينا تشهد
أويــــها وبكتاب جينيس صار أسمنا
أويــــها مين متلنا من ؟!!
أويـــها وبالمخاليق ما خلق متلنا
إفتتاحية (2) :
- ضربوا العيوش .. يالله يا اهل البيت
تعااااااالواااااااااا
جمع وولف والله وصدقوا إلي
قااااالواااااااااا
عبارات خالدة :
- في اربعين يوما يمكنك اختراع الكثير، وفي اربعين سنة يمكنك ان تدخل جينس بصحن كبسة !
- بعد اربعين سنة ندخل التاريخ بصحن كبسة . والمصيبة " فرحانين " !
ختاما :
نحن الصغار
لا نكبر
احلامنا كالعصافير .
نفرح بالقليل ونصفق بعد 40 عاما
لصحن كبسة
وضعنا به 40 رأسا منا ومن الغنم
نحن الصغار
لانكبر .. ولا نريد ان نكبر
لماذا نعقل ؟!
أفي العالم ما يستحق التدبر ؟!
يكفينا قوت يومنا
يكفينا ما صنعت يدانا
ورغم قلة مواردنا
يخلدنا التاريخ
بما لم تجود به غيرنا من الامم
بصحن كبسة ، يخلدنا للأبد ....