الخميس، 22 يوليو، 2010

موسوعة " جينيس " للجرعان

بكرة او بالاحرى اليوم- بما اني قررت اكتب بعد منتصف الليل- سيطبخ العمانيون طبقا ليدخلوا به موسوعة " جينيس " بمناسبة العيد الوطني الاربعين .لم انتبهت للحوار الذي عرض بين صاحب فكرة الطبق والمذيعة على قناة عمان ( الفضائية ) ههههههههه وهي بالفعل فضائية ( يصرفهم .. اسم على مسمى دائما ) .
كانوا يتكلموا عن طبق ما اعرفه ( قبّولي ) ولا ( هريس ) ولا ( سحّناة ) بس اكيد ما برياني . تعرفوا ليش ؟ لأن صاحب الطبق كان عنده تاريخ كل الاطباق الي دخلت موسوعة " جينيس " وسمعته يقول للمذيعة ان اكبر طبق " البرياني " دخلوا فيه الهنود قبلنا .اكيد من هم أولى منّا ، البرياني بريانيهم ، اما نحن ندخل بشي من الاطباق الخصوصية : كالسحناة ، والقاشع ( وما ادراك ما القاشع ) . وللعبارة الماضية ذكريات قديمة ، فحين كنت ادرس المرحلة الجامعية في احدى البلدان العربية الشقيقة وتحديدا اول لقاء لي مع مديرة السكن . دار الحوار الاتي :
مديرة السكن : اهلا وسهلا بضيفتنا العمانية ولو ان شكلك ما عماني ولا من اغراضك مبين انك عمانية .
مسقطية الهوى : أغراضي !! ليش انتي تعرفي الجنسية من الاغراض ؟!
مديرة السكن : طبعا طبعا ، خصوصا انتو العمانيين بعرفكم من 3 أشياء .
مسقطية الهوى : أرجوك خبريني / ايش الثلاثة اشياء الي ترمز للهوية العمانية وانا ما جبتها معاي !
مديرة السكن : رقم ( 1) الديو . ( احنا ما بنبيعه هنا ) اكيد بتعرفي ( الديو ) هيدا الي يسموه عندكم ( خمر عمان ) !!
مسقطية الهوى : حتى خمر عمان تعرفيه !!
مديرة السكن : اكيد بعرفه الديو، احنا عندنا طلبة من جنسيات كتير بس انتو الوحيدين الي تجيبوا معاكم ( مشروبات غازية من بلدكم ) ، الظاهر مدمنين على ( الديو )
مسقطية الهوى : عز الله شهرتونا يالعمانيين . طيب ايش بعد شي ثاني تعرفيه عنا .
مديرة السكن ( وهي تغني ) : نحن نحب شبس عمان ،، نحب شبس عمان
مسقطية الهوى : يالفشايل هلي علينا .
مديرة السكن: وختامها زفر .
مسقطية الهوى : كيف ؟! ايش دخل الزفر الحين .
مديرة السكن : الغرض الثالث الي ماممكن اغلط فيه ابدا ريحته بعرفها وبميزها ... القاشع وما ادراك ما القاشع !
مسقطية الهوى : القاشع !! القاشع ما غيره ؟!!
مديرة السكن : طبعا .. مافي طالبة عمانية دخلت السكن بدون واحد من هالاغراض الثلاثة ، إلا انتي ؟!!
مسقطية الهوى : أتخيل اني ما صابرة عن "الديو" واسحبه معاي من عمان واحطه في الشنطة او اشتري "قاشع" وأهسس الناس والعالم بالريحة الزكية . اصلا حتى لو بغيت امي بنت محمد هتسطمصخني .( ههه ما أطولها الكلمة ، احسن نجزأها : مصخ ، يستمصخ ،، يعني ستستسخفني من السخافة ،، افففف حتى هذي طويلة مافيني اجزأ افهموها الكلمة الاولى من المصخ والثانية من الاستخفاف ، والكلمتان تعبران عن السخافة وتقليل الشأن ) .
- هذي كانت قصتي لما سمعت اول امرأة عربية تنطق كلمة قاشع بتلك الطلاقة :)
وين كنا ، ايوا بعد ساعات الجماعة عندنا ناويين يدخلوا موسوعة جينيس ، بطبق " طعام " . حالهم حال اي بلد عربي اخر - محد احسن من حد - ناس دخلوا " بتبولة " وناس دخلوا " بصحن بسبوسه " احنا ما اعرف بأيش ناويين ندخل الموسوعة؟؟ .
انا مستغربة من القائمين على هذي الموسوعة ، ما جاهم ملل وأكتئاب من كل طلب تقدمه اي من البلدان العربية الي ناوية تدخل الموسوعة ، كلها تريد تدخل بأطباق طعام ، محد دخل بإنجاز او بأكتشاف او بإبتكار او بتحدي !
كلهم همهم في كرشهم .
انا ناوية اقترح على موسوعة " جينيس " تسوي موسوعة فرعية تخصصها للعالم العربي ، تسميهـا " موسوعة جينيس للطعران " او " موسوعة جينيس للجرعان " .
- و يالعمانيين لو فعلا مميزين وفيكم تحدي ، اذا تقدروا اطبخوا هالوصفة لتحضير 40 طبق حلوى عمانية :
من 40 غرشة نشا . وماء ورد من 40 وردة جبل اخضر ، و 40 كيلو سكر . و40 كيلو مكسرات الخ الخ
وكل هذا يطبخ في 40 دقيقة او 40 ثانية او 40 ساعة .
تتحدوا ولا اريح تطبخوا برياني :) والله ما مهم بالنسبة لي ، ترا كل الجرعان واحد .
لحظه وحدة انا بخبركم طريقة تدخلوا التاريخ منها من اوسع ابوابه
روحوا رقدوا 40 ساعة متواصلة ،، وتدخلوا الموسوعة لأنكم ريحتوني من ملغان الفواد والفروطية الي تقابلوني فيها كل يوم .
قال طبخ قال .. هذا الي فالحين فيه . صح انكم كرووووش
معجم الالفاظ العمانية :
القاشع : سمك مجفف صغير الحجم ، قاتل الريحة :)
السحناة : طبق قومي عماني يحضر من القاشع .
ملغان وفروطية : تعني هنا الاحاديث التافة المملة التي تدل على ضحالة فكر قائلها والذي يجدر به ان يعيش في عالم اخر ، يحتمل قدر الغلاسة التي سوف يصرفها فيه .
طعران وجرعان : بلع الطعام بشراهه وفجع .