السبت، 23 أكتوبر، 2010

أنخبطت وأنخطبت ( وخبطتين عالراس توجع )


كما اخبرتكم في موضعي السابق بأن 20/10/2010 هو يوم مميز ومليء بالأحداث .
لقد تابعتم عبر المدونة اجزاء الفلم المكسيكي الطويل ( لقصة خطوبتي ) . وحيث انني احب ان تسير الامور كما شاءت لها الاقدار ان تكون ، دون عجلة واستباق للأمور .
فقد تم تحديد 20/10/2010 يوما لخطوبة مسقطية الهوى . طبعا يوم 19 و 18 كنت اعاني من ( اسهال ) من الخوف . وقد مررت بأوقات عصيبة . خصوصا حين قررت بنت محمد والدتي العزيزة بنشر خبر موعد خطوبتي الرسمية على جميع افراد القبيلة . كنت كل ما اسمع كلمة من جذر – خطب ، يخطب ، يجيني _ ( المغص ) والله العظيم !!! وهلت الاتصالات المهنئة حتى قبل الخطوبة من يوم السبت الى يوم الاربعاء . وكان السيناريو كالاتي :
يرن الهانف ( ترررررررررررن )
مسقطية الهوى : الووووووو
المتصلة ( فرصادة ) : مرحبا عروستنا
مسقطية الهوى مغص حااااد اففففففففف ما قادرة تتحمل
اهلا فرصادة الله يبارك فيك . اسمحيلي بكلمك بعدين
( ركض للحمام )

يرن الهاتف ( تررررررررررن )
مسقطية الهوى : مرحبا
المتصلة ( بيذامه ) : والله وكبرتي يا المخطوبة هههههه فرحتلك من قلبي
مسقطية الهوى : مسكت بطنها .. الله يبارك فيك عقبال خواتك ( والحرمة كل خواتها متزوجات وعندهم اولاد !!) بس تاثير المغص ايش اسوي .

وجاء اليوم الموعود ، الى التفاصيل :
اليوم : الاربعاء 20/10/2010
الوقت : 8 مساءا
المكان : منزل مسقطية الهوى
عدد الضيوف : 12 رجل و 6 سناء .

بنت محمد قبل ان يصل الضيوف ، تحذر مسقطية الهوى قائلة :
اياني وأياش أشوفك نازلة تسلمي . أحش رجولك حش . ماعندنا بنات خفايف ، الثقل زينة . ما بتنزلي تسلمي إلا إذا طلبن الحريم يشوفوك . سامعه ؟!
مسقطية الهوى : عادي احسن اقلها ما اضطر البس ( حفاظات ) وانا نازلة بسبب هذا المغص .
رن ( جرس ) المنزل ، ومسقطية الهوى في الحمام . ( والله اعرف لوعتكم بس انتو تحبوا التفاصيل وانا ما احب احذف الحقائق المهمة ) .
دخل الضيوف رجالا ونساء .
جعلت من اخي عينا ليخبرني بالاجواء عند الرجال عن طريق ( البلاك بيري ماسنجر ) .
اخي الصغير : مسقطية مسقطية انتي موجودك ولا بعدك في الحمام لول .
مسقطية الهوى : انا بالحمام لكن قول كيف الاجواء عندكم؟ .
اخي الصغير : حشا ليش 12 واحد بعيد الشر ، المجلس ما واسع . وبعدين إلي حاضرين من طرفنا واجد .
مسقطية الهوى : ليش من حاضر من طرفنا غير انت و الوالد وخوالي 3 .
اخي الصغير : هههههههه نحن 11
مسقطية الهوى : !!!!!!!!!!! كيف
اخي الصغير : ترا الوالد قرر يعزم شماجنا واولاد خالاتنا واولاد عماتنا .
مسقطية الهوى : لااااااااااا وانا لوح هنا . ليش محد خبرني . زين كذا زاد المغص عندي .

بعد دقائق خرجت من الحمام – عزكم الله – لأرى كل بنات خالتي وعماتي !!! ( وكأنه العيد .. كشخة وحلاوة وحسيت اني بضيع في الزحمة ) ههههه بس الحمدلله وجودهم جنبي خلاني احس بالاطمئنان والراحة .
نزلت الدفعة الاولى من بنات خالتي للسلام على اهل العريس المرتقب . وعدن بعدها بسرعة الى غرفتي وعيونهم بملئى بدموع الضحك والقهقهة .
بنات خالاتي : هههههههههه بنموت من الضحك
مسقطية الهوى : خير . ايش صاير تحت ؟!!!
بنات خالاتي : بنت محمد أمك الحبيبة
مسقطية الهوى : بنت محمد امي ايش سوت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!
بنات خالتي : كانت تحاول تنصح اهل خطيبك عشان يخلوا بالهم عليك ، بس خانها التعبير شوية .
مسقطية الهوى : وا فشلتاه ايش قالت اطربوني .
بنات خالتي : بنت محمد قالت لأمه : هذي عاد بنتي الوحيدة ...خلوا بالكم منها و( صلبي ) ولدش !!!!!!!!!!!
مسقطية الهوى : لاااااااااااااااااااااااااااااا . حد يقول لأم ( صلبي ولدش ) وفي يوم خطبته بعد !!! ماعليه بنت محمد ما عليه ، لو ولد اختش الي خاطب ما بتقولي شي ، لكن ليش انه غريب وما من اهلنا . بنتفاهم بعدين يا بنت محمد . المشكله انها تتسرع لما تتكلم ، يعني ايش فيها لو قالت : خلي ولدش يخلي باله من بنتنا . تعدّمت الكلمات لازم تقول (صلبي ولدش ) .

بنات عماتي نحن بعد نريد ننزل نسلم ، ههههههه نريد نسمع خالتي بنت محمد ايش بتقول لهم .
مسقطية الهوى : نزلوا .. شوفي راعية ( صلبي ولدش ) ايش مهببه هناك ؟
في تلك الاثناء : ارسلت رساله لتؤأم الروح أخبرها بقصه بنت محمد وصلبي ولدش .
فباغتني بإتصال : ههههههههههه الوووووووو أشوف خارتها بنت محمد ، ايش هالالفاظ ؟
مسقطية الهوى : اسكتي عني والله وحدي ما ناقصه ، كل شوي حد يجيني يقولي أيش مسويه بنت محمد ، وايش قالت بنت محمد . اريد هالليلة تعدي على خير بدون ما تصير ضرابة اخر الحلقة . واذا صار شي قسما بالله لأجلس و أخيس في البيت عند بنت محمد ، وبلا زواج بلا بطيخ . أذتني تزوجي وتزوجي ، ولما الناس جات تخطب ، تقول لهم : صلبي ولدش !
بعد دقائق . بنات عمتي عدن الى غرفتي بعد السلام على الضيوف . هههههههههههه لا لا بنت محمد مستحيلة ما لها حل . ههههههههههههههه
مسقطية الهوى : ايش صار بعد ؟
بنات عمتي : جدة خطيبك بكت من الفرحة وقالت : اخاف أطيح مغشاة علي من الفرحة .
وبنت محمد ردت : الشيمة لا تطيحي ولا تغمري ماشي اسعاف عندنا !!
مسقطية الهوى :ما تقصر بنت محمد في القنابل .
بنات عمتي : ههههههه لا يا حليلها بنت محمد كانت تمزح معاها مسكينه ن وكلهم يضحكوا ومستانسين .
مسقطية الهوى : زين بعد .
(في تلك الاثناء حصل ما يدعى بتضارب العادات والتقاليد . فمن عاداتنا ان الرجال يخطبوا البنت والبنت كذلك تخطب من امها من قبل الحريم . ولكن عاداتهم تختلف عنا ، فعندهم الحريم لا يخطبن البنت ، الرجال فقط من يتحدثوا في هذه الامور ).
كنت انتظر في غرفتي ، واخبروني انهم تعشوا وخلصوا ، وكنت على وشك ان أغير ملابسي والبس ملابس النوم وأنام ، لأن شكلي ما بنزل اسلم على حد .
اخبرتني والدتي لاحقا بعد انقضاء الامر انهم كانوا ينتظروا الحريم يخطبوا والحريم ساكتات !! وطلبوا يشوفوني اكثر من مرة ،بس بنت محمد مستحيل بنتها تنزل اذا ما خطبن الحريم وتكلموا في صميم الموضوع . وبعد ان طالت فترة الانتظار شكت بنت محمد وقالت في نفسها : " ليكون ( سجعهم غير عن سجعنا ) وهذيلا عندهم الحريم ما يخطبن .
فقاطعت ام الشاب حين قالت : اريد اشوف العروسه .
بنت محمد : ترا البنت ما تنزل ونحن ما دخلنا في ( المراسيم ) !!!
والله قالت ( مراسيم ) . اي مراسيم واي بطيخ ، حتى هنا بيخونها التعبير . أونه ( مراسيم ) يعني قصدها مراسم الخطبة ، تو الحرمة ايش دراها بهذا الكلام ؟
فقالت امه ( الهاء عائده للشاب المتقدم لخطبتي ، اعرفكم تريدوا تعرفوا اسمه وهو من وين وكيف وليش ، لكن سأرد عليكم برد بليغ : مسقط عامرة بالاقنعة )
قالت امه مخاطبة والدتي : الخطبة عند الرجال ، واحنا ما من عادتنا نتكلم فيها .
بنت محمد ( طبعا حرتها بعين ) وكانت بتصير حرب على عاداتنا وعاداتكم .
ولكن امه الحكيمة استدركت الموضوع وقالت : لكن يوم انه هذي عاداتكم بخطبها منك يا بنت محمد ولا يصير خاطركم الا طيب ، بغينا بنتش الغاليه لولدنا .
بنت محمد ( ترفع اصبعها مشيرة لخالتي ) : روحي نادي بنتنا مسقطية الهوى .
عايشة الجو بنت محمد ،لازم اعطيها لقب ( شجرة الدر ) تشاور بأصبعها ، وروحوا نادوا ( بنتنا ) ايش بنتنا بعد .؟! قولي روحي نادوا بنتي ! بتنا !!! نحن بنت محمد .
مشي حالك يا مسقطية وخلي هالليلة تعدي على خير .
دخلت خالتي غرفتي وشافتني متمددة على السرير انود وأصارع النعاس واتثاوب .
فقلت لها : ها خلاص راحوا ؟ انام يعني
خالتي : لا تعالي معي نزلي الحريم بيشوفوك .
مسقطية الهوى : تو الناس .
خالتي : ترى العادات تختلف . نحن جالسين ننتظر الحريم يخطبوا وهم ساكتات ، اخر الحلقة طلع عندهم الرجال بس يخطبوا . شفتي عائلتنا كيف تقدر المرأة والمرأة لها سلطة وكلمة مثل الرجل ، مثل ما هو يخطب ، هي بعد تخطب .
مسقطية الهوى ( تتثاوب ) : خالتي الله يخليك خلي المحاضرات بعدين ، بنام والله العظيم تعبانه يومين هالكني الاسهال والخوف وما اقدر انام . يالله ننزل ونفتك .
نزلت مسقطية .
وحين طلت من الباب .
صرخ الجميع : هـــذي العروسه .
حسيت اني مفاجأة بيضة كندر !
وبدأ الهجوم والتبويس والاحضان وانا ما فاهمه ايش صاير .
(اذا تريدوا حد يطلع روح الناس لحد ما يحصلوا على مبتغاهم عليكم بأهلي وببنت محمد تحديدا . عندها اختصاص في بث الحماس والشغف . يعني لو حد عطشان قدامها ، بتروح تتمخطر قدامه 5 ساعات بكوب فيه ماي بارد ، وتضحك على معاناته ، اقولكم اختصاص في وسائل التعذيب )
بعد ماسلمت ، هممت لأجلس . فنادتني بنت محمد وأسرت في اذني :
أشوفش باغيه تجلسي . طلعي فوق اشوف . ماعندنا بنات يجلسن .
مسقطية الهوى : !!!!!!!!!!!!!! انشالله ( لازم اكون مهذبه قدام الناس واكتم غيضي من بنت محمد ) .
طلعت لغرفتي ، واتصلت بتوأم الروح .
مسقطية الهوى : الوووو
توأم الروح : حياالله بلي اليوم خطبتها .
مسقطية الهوى : بلا خطوبتها بلا بطيخ . صارلي اسبوع اخبرك كلميني عن قصص خطوبتك وخطوبة خواتك عشان اتعلم . وكنت تقولي : روحي سلمي عليهم واجلسي معهم .وانا نزلت وسلمت بس !!!! ما جلست حتى !!!! ايش هالمقالب البايخة !
توأم الروح : كيف ما جلستي وسولفتي معهم ؟! ليش ؟
مسقطية الهوى : بنت محمد امي الحبيبة قالت طلعي ماشي عندنا بنات يجلسن ويسولفن .
توأم الروح : امك مستبدة . هذا ستايل مال اول محد يسويه الحين ! انا وخواتي جلسنا وتكلمنا مع اهله وخواته وتعرفنا عليهم .
مسقطية الهوى : المهم انا بنخمد . خلاص الموضوع خلص . وأياني واياك تناديني المخطوبة او تقولي اي كلمة فيها عرس وعروسه .

نامت مسقطية ولم تشعر باي حركة ، رغم ان بنت محمد أتت الى غرفتها حاملة الهدايا وباقة ورد .
استيقظت لأرى الهدايا وقد تم فتحها واخذت بنت محمد ماشاءت منها . اما توأم الروح فلم تستمع لنصيحتي وكتبت على الملأ وأعلنت في ( البلاك بيري ماسنجر )
والله وانخطبتي يا مسقطية الهوى . الف مبروك يا الغاليه
جاني مغص لما قرأت عبارتها ، يعني كل اللسته الي عند توأم الروح المكونة من 124 شخص صار عندهم خبر .
وانا اليوم اقول : أنا أنخبطت ولم انخطب .
وخبطتين على الراس توجع يا بنت محمد . أول قلتي : صلبي ولدش ، وبعدين اخذتي هداياي .
نتفاهم بعدين
.