السبت، 16 أكتوبر، 2010

الفن الرفيع





أحبائي
أوجه لكم دعوة من بعد تجربة لحضور العروض الممهدة لإفتتاح دار الاوبرا السلطانية . بالفعل انتقاء مميز وراقي .
لم أحضر كل الحفلات شخصيا ، ولكن يوم الاربعاء الماضي حضرت حفل موسيقى ورقص التانجو لفرقه
cafe de los maestros
الذي يعني - والله اعلم - فرقة " مقهى المايستروس " والمايستروس : جمع كلمة مايسترو وهو قائد الفرقة الموسيقية . هههه واجد تعبت نفسي في تفسير الماء بعد جهد بالماء . يكفيني شرف المحاولة :)
حفلة جميلة والأجمل ان ترى عددا لا بأس به من العمانيين يحضرون هذا النوع من الحفلات الراقية ، اكيد العدد لا يضاهي الاعداد الهائلة التي تملأ الشاطيء لترى " عبدالله بالخير "( لازم أغير الى اللون الاحمر / عشان ما يزعل علينا عبدالله بالخير " . ولكن هذا شي عادي فكما تعلمون هذا النوع من الحفلات روادها اصحاب الذوق الرفيع :) عاد ما امدح نفسي انا اسمع الرفيع والهابط . اسمع السمفونيات واسمع اغنيتي المفضلة " انا مش خرونج انا كينج كونج " .
الحلو ان الواحد يفتح ذائقته لمختلف الاطياف .
صحيح اخر الحفل شريت اسطوانات الفرقة وبعدها فلست وكانت محفظتي تصفر فيها الريح .
يالله كله في سبيل الفن الراقي يهون ، خصوصا ان مثل هذه الاسطوانات غير متوفره في السوق العماني .