الخميس، 10 مايو، 2012

حطام




بعد 25 سنه بلغني خبر تدمير دوار ( المجمر ) بتاريخ 10\5\2012  
( ان العين لتدمع وان القلب ليجزع وانا لفراقك لمحزونون) 

الكثير من ذكريات الطفولة مرتبطه بهذا الدوار ، كنا نراه كالمجمر السحري ، وكنا ننتظر خروج المارد ، وحين خرج المارد وزيران بلدية مسقط قامت وهدمته ... 
مالكم .........


مانروم نتعلق في شي في هالبلاد ؟؟ 

ترا محد في العالم يحطم شي عمره 25 سنه واكثر ، الا الخسوف !! وطبعا انا مخبرتنكم ذا الكلام من زمان . بل بالعكس كل يوم تثبتولي انكم تخسفتوا اكثر . 

مسقط القديمه وشوهتوها ... وتو عاد دور دوار المجمر ( الغالي المرحوم ) ! 

طيب يمكن الاشارات بتحل مسألة الاختناق المروري . ماعليه شلوا المجمر مكان ثاني ، حطوه في حديقة القرم ( مثلا ) !! مدام ما باغيين تسووا فيها حيوانات ، ولا باغيين تسووا فيها شي غير مهرجان مسقط الخايس .. الخايس .. الخايس .. صرفة تصرفكم ( خليتوني افقد اعصابي ) . 

صديقتي التي تسكن في الوادي الكبير - حيث كان المجمر ذات يوم-، بلغتني بالنبأ وكلها حسرة ، وهي الحين ( حامل ) !! 
تقولي بكل حسرة : كيف اشرح لبنتي بيت حبوتها* . 

( قطعت  قلبي ودمعت عيني ) 
مو اقولها ؟! ماعندي شي اواسيها فيه .. يرضيكم كذاك !! 

مافاهمه ، ليش من السهل عليكم تحطيم كل شي نتعلق فيه ، يعني خلوه مكان ثاني ، نروح نزوره ونترحم عليه ، بس ليش تمحوا اثره !! 

صحيح ان في ناس تعتقد انه اقبح دوار في الدنيا . 
وماله حتى القبح مع السنين تصير بيناوبينه ذكريات وعشره ، ونتكشف اننا نحبه واجد . 

والغم : ياريت فالحين في شي ، واشاراتكم مقطعه عمرها من الدقه ، كل يوم تنقطع عنها الكهرباء ونتداعم . اقلها الدوار ما يقول شي ، بو باغي يدعم يدعم ، وبوباغي يسير في دربه سار ، ابدا عمره ما اذى حد . بس يشوفنا ندور حوله .. وعارف مشاويرنا ، وشايف كل فضايحنا ،اكيد شاف مسقطيه وهي صغيره راكبه في الدبة مع خواتها ورايحين حديقه الوادي الكبير ،  اكيد شافني يوم كبرت وصار عندي سيارة  و اطعر الشاورما وألف الدوار بيد وحده وفوق كذا  مستعجله بعد ، واكيد شافني يوم جتني غصه السفر وجلست اصيح في السيارة وانا اقطع دروب مسقط ، واكيد شافني يوم ضرب هررن للهندي بوحل ، يوم قرر يلف الدوار كله من اليمين ، وسويت حفله هررنات اكثر من 10 دقائق . اكيد صدعت الدوار واجد ، بس ما كان يقول شي . كان ساكت ويشوفنا 

وتو رااااح 

تصدقوا ( بكيت ) 

احسن اختمها هنا . 

منكم لله