الاثنين، 27 يونيو، 2011

هوشة : ولادة الرأس الكبير (1)

كان في راعي ،، وكان في مراعي ،، وكان في رعية . ولأنه راعي يهتم بشؤون رعيته اخذ غنماته وهوشاته * كالعادة للمرعى . الراعي لم يهتم بما ستأكله هوشاته ، ذهب وأنسدح تحت السدرة . أما الهوشات فأحتجن بعضا من الوقت ليعتدّن على هذا المرعى المختلف . تسائلن فيما بينهن :






جاعدة بنت جويعد : وين قراطيس شبس عمان .



جويعدة بنت هايش : هين المينو .



جاعدة : هالمرعى كله قراطيس كما قراطيس دفاتر الصغيرين .



جويعدة : انا جوعانه وخيفانه هالقراطيس ما توالم بطني وتجيني حيسة .



هوشة : انا ما أتنقنق* كماكن ، باكل بو قدامي . الراعي ما بيشلكن مرعى ثاني ، بتنامن جوعانات .






راحت هوشة تاكل القراطيس ،، وظلت جاعدة وجويعدة يرقبنها عن بعد . ولاحظن ان رأس هوشة يكبر كلما أكلت القراطيس كالبالونة . دب الخوف جاعدة وجويعدة وخفن على صديقتهن هوشة ، وركضن إليها ، يخبرنها بما يجري .



جاعدة وجويعدة : هوووشة هوووشة لا تاكلي بسش بسش لا تاكلي .



هوشة : ماذا هناك ؟ مالذي يجري ؟



جاعدة وجويعدة ( مصدومتان من لهجة هوشة ) : مالش تتكلمي كما درس العربي . هوشة راسش وارم ، صاير كبير كما الجحة ، لا تاكلي قراطيس عن تورمي بكبرش .



هوشة : رأسي متورم ! . رأسي كبير ! . مستحيل ، انه الجوع من جعلكن تغرقن في الخيال واحلام اليقظه .



جاعدة ( مخاطبة جويعدة ) : سكتيها عن أرفسها هي وهالرطنة بو ترطنها .



جويعدة ( مخاطبة جاعدة ) : عندي فكرة خلا نشلها بعيد عن هالقراطيس ونخليها تشوف ظلتها في الارض .






قامت جاعدة وجويعدة بسحب هوشة بينما كانت تغني : " فكل شارع في بلادي صوت الحرية بينادي "



وقفن بجانب هوشة .



جاعدة : هوشة شوفي ظلتش في الارض ؟



هوشة :يا الهي . رأسي كبير . متى حدث هذا ؟



جويعدة : كل ما تاكلي لقمة من ذيك القراطيس ينتفخ راسش كما النفيخة .



هوشة ( اطرقت رأسها وتنهدت ثم قالت ) : لا يهم . فالجمال جمال الروح .



جاعدة : ليكون محسبه نفسش كيم كردشيان ، ترا محد من شبابنا باغنش وفوق كذا تو اندمرتي اكثر ، وتشوهتي .



هوشة : الوطن يحتاج اثبات حبي له .



جويعدة : الوطن ما باغي منش شي مسامح . يقولش كلي وشربي ونامي ما باغي منش شي .



هوشة : لكن انا اريد اسمع صوتي للوطن .



جاعدة : قولي امباع .خلا سويي.. سمعي صوتش للوطن .



هوشة : لا لا انا اقصد ...



جويعدة ( مقاطعه هوشة ) : وس ولا كلمة . تو انتيه بغام ؟! استغفر الله العظيم . بسألش سؤال وجاوبيني ،هالوطن بو تتكلمي عنه ،،بو باغيه تسمعيه ذا الحس الغاوي بو فيش ، شفتيه عّبر او تبنى صوت حلو وغاوي ؟!!! مو يبغالش انتيه ام كلثوم الوطن . توقفي تقولي : امباااااااااااااااااع 3 ساعات وماسكه كلينكس ، وفوق كل هذا راسش وارم . خسف



جاعدة : لا تعصبي على هوشة تراها ما صاحيه من هذا الي أكلته . بنشربها " زموتا " و " حلول *" ,وانشالله كل هذا يسير منها وترجع بخير .






الراعي ينادي من بعيد : تعااااالن تعااالن خلا رادين



ركضت جاعدة وركضت جويعدة ، ولم تتحرك هوشة من مكانها .



الراعي : هين هوشة عنكن ؟!؟!!



جويعدة وجاعدة : امباع امباع .



الراعي : مامنكن فايدة . هوشة يووووووووو هوشة تعالي هنا عن اذبحش



هوشة( تصرخ ) وهي تركض : لن اعود ايها الراعي / أشتري رأسا اخر تقوده ، انا رايحة اسمع الوطن صوتي .



عاد الراعي بعد ان يأس من عودة هوشة . اخذ جويعدة وجاعدة واعادهما الى مزرعته ، واشترى رأسا جديدة يقودها عوضا عن هوشة الهاربة . ولكنه اصبح اكثر حذرا حين يأخذ غنماته الى المرعى . أصبح اكثر يقظه ، يمشط المرعى بنفسه ويتأكد من خلوه من اية قرطاسه هاربة من كتاب ، قد تدخل رأس غنماته ويرفضن الانقياد له . فالراعي بلا رعية تقاد .كالباروكة بلا رأس . يصبح باحثا عن عمل .






معاني المفردات :



* هوشّاته : جمع اخر لكلمة هوش . التي تعني بالعماني : الغنم



* أتنقنق : أتشرط ويصعب إرضائي .



* رطنة : رطن يرطن : اي يتحدث بلغة لم نعتد عليها .



*زموتا وحلول : زموتا : شراب مكون من اعشاب مختلفة يستخدم لتخفيف الام المغص والارتباكات المعوية . أما الحلول : فهو مسّهل .