الأربعاء، 30 ديسمبر، 2009

فزع



أقتني منذ فترة جهاز " i phone " الذي يمتعني ببرامجه اللانهائية ، واحدى البرامج المحببه هو برنامج " avatar" والذي لايتعلق بالفلم الذي حدثتكم عنه منذ ايام . بل هو برنامج لإنشاء صورة متخلية للأصدقاء وتعيينها فيما بعد كصورة لهم تظهر حين يتصلون بك ..
حسنا ، انشئت عدة صور قد لا يعينكم منها إلا " صورة توأم الروح" " وصورة بنت محمد = والدتي العزيزة"
كنت مستمتعه للغاية اثناء تركيب الملامح ، الشعر ، العيون ، الحواجب ..الخ
ولكن هذه المتعة تحولت الى " فزع " خصوصا حين اتصلت بي " توأم الروح " في ذات المساء التي عينت فيها صورتها في الهاتف .
يا إلهي " ماممكن أوصف " ،، المتعة تحولت الى فزع ورعب لا يوصفان . لم ادرك حقا حقيقة ما صنعت يداي ، ولا ماجادت به قريحتي حين ابتكرت صورة " توأم الروح ".لا اود حقا ان استبدل الصورة، ولكن ان ظللت " أنتقز " في كل اتصال لتوأم الروح قد اغير رأيي واستبدل الصورة ، وربما في هذه المرة سوف اطلب من " توأم الروح " ان تبتكر صورتها بنفسها .
اما صورة " بنت محمد " فلا مجال لمشاركتكم بها هنا ، خصوصا بعد ان تسرب خبر هذه المدونة لعدد من العيون الأهلية ، الذين اخشى ان يسربوا اخبار " بنت محمد " ، وبلا شك سوف " تشخلني " ان رأت صورتها التي تظهر في هاتفي كلما اتصلت ! وربما قد تشتكيني لوالدها " ابو بنت محمد " ، ويا ويلي حينها ، فأنا لا اود ان تكون نهاية عهدي بكم بيديه ، ولا نهايتكم ايضا ، فهو خبير في صناعة ال " voodo " لووول ، وهو الذي يعلق على صدر مجلسه مقولته المفضله " أرى رؤوسا قد أينعت وحان قطافها " . صدقوني يخوف وما اريد أتعرض لبنته بنت محمد بأي سوء .

هذي صورة توأم الروح اضعها أمامكم ،، واخبروني هل هي حقا مخيفة ، ام ان ما يخفيني شيء آخر لا يتعلق بها ؟؟!!

تفاصيل الصورة :
التقاط : مسقطية الهوى
قبل النيويير بيوم 30 \12\2009



من شاشه هاتفي العسول الايفون