السبت، 21 نوفمبر، 2009

المطوعة طلعت روعة

برااااافووو .. عدلتوا يوم العيد ، بنعيد مع الي بيقفوا في جبل عرفه ويطوفوا حول الكعبة في مكة وليس في عمان . أحسنتوا وبارك الله فيكم وكثر صحواتكم .

سبحان الله أمس كنت أتكلم مع أحد المطوعات ، وكنت أعبر عن وجهة نظري بحياء بخصوص هلالنا وهلالهم ، الحرمة عصبت ، وأرعدت وأزبدت ، قلت رحتي فيها يا " مسقطية الهوى " ،، دعيهم وشأنهم ، وسكنهم مساكنهم .

صرخت " المطوعة " :

أحترمهم وااجد وعلى عيني وراسي ، بس هلال الحج أيش خصهم فيه ، أيش بينهم وبينه ؟! تو الكعبة هناك ما هنا ، ، وجبل عرفه هناك ، ولا هم سادنهم "جبل شمس " . رمضان وقلنا ما عليه شي آيه وحديث فقد قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "صوموا لرؤيته وأفطروا لؤيته "بس هلال الحج موه بينكم وبينه ،، وكان كذاك السالفة تحّروا هلال كل شهر ،، مالكم على ذي الحجة بس . وعضت على شفايفها وهمست : ما تصلبكم غير خيزران محناية !!

اكيد انا كنت في صدمة عاطفية .. وفاغره فاهي ... بس بعد ساعات قليلة من لقائي بالمطوعة : اعلنوا عن خبر تعديل العيد .. عاد ما اعرفهم فزعوا من الخيزران المحناية ولا صح ان حد في البريمي وحد في ادم شافوا بعينهم الهلال الي ماشافوه بالمنظار من قمة جبل شمس ،، حولّ اليمامة ..

و " الحول ّ" هو انزياح بؤبؤ العين عن المنتصف بدرجات متفاوته ، قد تسبب في كثير من الاحيان عكس الرؤية ، فترى شروق الشمس من جهة الغرب ، او طلوع القمر من البحر ، وتنتشر بسبب " الحوّلان " شائعات كثيرة لا حصر لها ، ومن الصعب تحري الصدق في اراءهم ، حيث ان " الحولاّن " حين يتحاجون تتضارب آراءاهم ، مما يسبب غموض وضبابية الرؤية .