الخميس، 14 فبراير، 2013

ممكن تفسير







مكونات الصورة :
١-أشجار خضراء
٢- الشيخ وسط الطبيعة الجميلة
٣- جملة ( صباحكم رضى من الرحمن )

أسئلة مشروعة :

١- هل المفتي في هذه الصورة يسلم بنفسه علي شخصيا ؟ طبعا لا

٢- طبعا محد استأذن شيخنا المفتي في استخدام صوره للتصبيح على الناس ؟!

٣- ثم كيف تكتب عبارة ( صباحكم رضى من الرحمن ) وتحتها صوره شيخنا ؟! يعني هو الرحمن ، ام مرة أخرى هو يصبح شخصيا علينا وينشر بركاته ؟

ما اعرف الناس وين تريد توصل بالضبط ! كنا نضحك على المسيحيين يوم يتبادلوا عبارات ووعظ البوب مالهم هههه ونقول نحن ما نحتاج واسطة مع الله واحنا علاقتنا فيه مباشرة دون حواجز . وتو جايين تنشروا صور الخليلي يصبح علينا ، ليش يعني ؟! أولا يمكن ماباغي الرجال يصبح على حد ، وبعدين هو ما وردة واكتب جنبها صباح الورد ولا كوب قهوة واكتب صباح القهوة . يعني خلاص كل شي حولتوه سلعة . الرايقين يصبحوا بصور ورد والمطاوعة يصبحوا بصور شيخنا الخليلي.
وعاد عز الله وذي الايام بو كلها رضى وورد، ما كأنكم كل يوم تتصبحوا بشي خايس وفاسد.
ما عندكم سالفة كلكم .
وما باغيه حد يصبح علي
مسامحه
ترستوا تلفوني بذي الصور كل يوم. واستبلى كل يوم فليل امسحها.




-
Posted using BlogPress from my iPhone